حياة

الحليب الذهبي المشروب الملكي لملوك شرق اسيا تعرف علي طريقة تحضيره تقرير شامل

يعتبر “الحليب الذهبي” واحداً من هذه الأدوية التي تساعد على التخفيف من السعال والالتهابات والاجهاد اضافة إلى مساهمته في انقاص الوزن. ولكن قلّة منّا سمع بهذا الحليب الذي كانت منتشراً في شرق آسيا قبل آلاف السنين حيث اقتصر استعماله على الملوك والقياصرة.
ويزعم مروجو الحليب الذهبي أن له فوائد علاجية هائلة، يرجعونها إلى الكركم، الذي يعطيه لونه الأصفر، ويقول البعض إن الفلفل يزيد من فعالية الكركم، ويؤكدون أن “فوائده لا تعد ولا تحصى”.
والكركم هو بهار أصفر اللون، ويعد المكون الرئيس في بهارات الكاري، وهو يضاف للطعام ليعطيه لوناً وطعماً، كما يضاف لبعض المنتجات الغذائية لتلوينها.
وهذا ليس كل شئ فالأخبار السيئة على وشك البدء، اذا قمتم بتناول الكركم بكميات تفوق المعتاد -مثل تناوله كمكملات غذائية أو عبر استهلاك كميات كبيرة من الحليب الذهبي- هناك آثاراً جانبية محتملة، منها:

قد يخفض مستوى هرمون الذكورة “التستوستيرون” في الجسم لدى الذكور.

قد يقلل حركة الحيوانات المنوية.

مفاقمة مشاكل الحوصلة الصفراوية.

بالنسبة للحامل، قد يؤدي إلى انقباض الرحم مما يعرض الحمل للخطر.

أضف إلى ذلك، أنه إذا قمت بتحضير الحليب الذهبي باستخدام الوصفة الأكثر شهرة، وهي التي تستند إلى حليب جوز الهند، فأنت ستعرض نفسك للسلبيات المرتبطة به، والتي تتمثل في احتوائه على كمية كبيرة للغاية من الدهون المشبعة التي تهدد صحة القلب.
وفقاً لوزارة الزراعة الأميركية، يحتوي الكوب الواحد من حليب جوز الهند على 42 غراماً من الدهون المشبعة، أي أكثر بضعفين من الحد الأقصى المسموح بتناوله لحمية من ألفي سعر حراري، وهو عشرون غراماً يومياً.
ولكن هذا لا يعني أننا نوصيك بعدم شرب الحليب الذهبي أو شربه، بل الهدف هو شربه أو الامتناع عنه للسبب الصحيح، فمثلاً إذا كنت تشربه لأنك تحب طعمه ولونه الأصفر ورائحته -التي عندما حضرناه كانت بالنسبة للبعض مزعجة- بكمية معتدلة ومع استشارة الطبيب، فهذا أمر عائد لك.
طريقة التحضير ليست بلأمر الصعب 

  • قومي بطحن جذر الكركم الطازج جيداً بالمدقّة. يجب أن يكون الكركم طازجاً لاضفاء مزيد من الفاعلية على هذا المسحوق.
  • أضيفي القليل من الفلفل الأبيض على المسحوق.
  • اخلطي كوباً من الماء مع كوب من الحليب، ثم اضيفي المسحوق إلى المزيج واتركيه ليغلي على نار خفيفة لمدة 20 دقيقة. من الضروري أن تكون كمية الماء والحليب متساويتين لتجنب أن يصبح المزيج ثقيلاً.
  • قومي بتصفية الحليب وإضافة العسل أو السكر إذا رغبتي.
  • في حال كان هدف الاستعمال معالجة السعال، اضيفي نصف ملعقة من السمنة إلى الحليب قبل شربه، نظراً لأنها تساهم في تغليف الحلق والتخفيف من السعال
  • اظهر المزيد

    ahmed alberry

    مدير في موقع سايبور، ملم بكل عوالم التقنية و تخصصاتها، مكتسب لخبرات بسيطة و أسعى لمشاركتها مع الجميع ، و يشاركوني كذلك خبراتهم، هدفنا الأول و الأخير في سايبور إرضاء الكل و توفير منصة يستطيع أي رائد لعالم الويب فهمها و التعامل معها

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى
    إغلاق
    إغلاق
    %d مدونون معجبون بهذه: